THE LORD OF DRAGON

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
عزيزى الزائر يمكنك التفاعل معنا ان شاء الله عن طريق الدخول اذا كنت مسجل و ان كانت هذه اول زيارة لك فعليك التسجيل ان شاء الله
مرحبا بك عزيزى العضو فى منتدى THE LORD OF DRAGON و ان شاء الله يحصل المنتدى على اعجابك و يكون على على قدر ثقتك به ان شاء الله وان تكون ان شاء الله من اكفاء اعضاء المنتدى وان تتفاعل فيه ان شاء الله
اخوانى و اخواتى الاعضاء لقد تم بحمد الله عمل موقع رفع خاص بالمنتدى ولكن تعهد على انفسكم ان لا تستعملوه فيما يخالف الشرع و المنتدى غير مسئول عن استعمالك له ان شاء الله الرابط مــــــــن هـــــــــــــنــأ  و اتمنا ان يعجبكم ان شاء الله

شاطر | 
 

 الأمم المتحدة تخشى تداعيات الأزمة الاقتصادية على برامجها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد عابد
مشرف عام
مشرف عام
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 821
العمر : 19
العمل/الترفيه : مشرف عام
المرحلة الدراسية : الصف الخامس الابتدائي
المدرسة/الجامعة : التجريبية للغات
بلدك/مدينتك : الحامول
تفاعل العضو فى المنتدى :
99 / 10099 / 100

نقاط : 254
تاريخ التسجيل : 02/10/2008

بطاقة الشخصية
من مواهبك التى تبرع فيها:
من افضل المواضيع التى اعجبتك :
مثلك الاعلى:

مُساهمةموضوع: الأمم المتحدة تخشى تداعيات الأزمة الاقتصادية على برامجها   الإثنين يناير 12, 2009 6:02 am

تخشى منظمة الأمم المتحدة أن تنعكس الأزمة المالية العالمية بشكل سلبي على برامجها، إذ إنها تعتمد بشكل كبير على الدعم المالي والنوايا الحسنة لحكومات الدول الأعضاء فيها.



وتعاني حكومات الدول المانحة التقليدية والمؤسسات العاملة في وول ستريت والجماعات الخيرية التي يرأسها المليارديرات، من خسائر كبيرة في ثرواتها جراء الضربة القاسية الناجمة عن الركود الاقتصادي.



ومع تدهور الاقتصاد العالمي يوما بعد يوم، تخشى الأمم المتحدة حرمانها من المال المطلوب للقضاء على الفقر المدقع والجوع والأمراض ومعدلات الوفيات التي تدخل في إطار الأهداف الإنمائية للألفية الجديدة.



ففي سبتمبر/أيلول الماضي التقى مليارديرات وسياسيون في مقر الأمم المتحدة بنيويورك في الجلسة السنوية للدول الأعضاء في الجمعية العامة البالغ عددها 192 دولة، حيث تعهدوا بتقديم 16 مليار دولار لمحاربة الفقر والجوع والأمراض دون وجود ضمان لتنفيذ التعهد.



ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في سبتمبر/أيلول الماضي الحكومات إلى أن تتحلى "بالجرأة والكرم" فيما تعهدت به من التزامات لتحقيق أهداف الألفية.

أزمة عكرت الوضع

ودعت الآهداف الإنمائية للألفية إلى القضاء على الفقر والجوع بحلول عام 2015. ومنذ إطلاق هذه الأهداف عام 2000 لم تتمكن سوى القليل من الدول النامية من تحقيق بعض التقدم في جهود القضاء على الفقر خاصة مع ارتفاع أسعار الغذاء .



وكان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أن ما يقرب من 250 مليون شخص في غرب أفريقيا وحدها يحتاجون إلى 361 مليون دولار لمحاربة ارتفاع أسعار الغذاء، وتعد هذه المنطقة واحدة من أفقر المناطق في العالم.



وطالبت مجموعة تشكلت لدعم الأهداف الإنمائية للألفية الجديدة تطلق على نفسها "حملة الأمم المتحدة للألفية" مؤتمر التمويل والتنمية الذي عقد بالدوحة أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بالتزام من جانب الحكومات "بقواعد عادلة في التجارة ومساعدات أكثر فعالية" للمساعدة في تحقيق أهداف الألفية.



وأضافت المجموعة أن الدول الفقيرة، من ناحية أخرى، يجب أن تركز على تعبئة مواردها المحلية وأن تزيد من إنفاقها لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.



ويتمثل أحد المعايير التي تطالب بها الحملة في قيام الحكومات الغنية بقطع الإعانات المالية لأغنياء المزارعين والتي أضعفت القدرة التنافسية للسلع المستوردة الرخيصة من الدول الزراعية الأكثر فقرا.



وقالت الأمم المتحدة إن ما لا يقل عن 100 مليون شخص وقعوا فريسة للفقر هذا العام بسبب ارتفاع أسعار الغذاء, وهو ما رفع عدد الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية إلى نحو مليار.



من جهته قال البنك الدولي في سبتمبر/أيلول الماضى إن 430 مليون شخص إضافي صنفوا فجأة كفقراء بسبب الانهيارالإقتصادي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.the-l-d.rigala.net
 
الأمم المتحدة تخشى تداعيات الأزمة الاقتصادية على برامجها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
THE LORD OF DRAGON :: اخبار ونقاش جاد :: اخبار سياسية-
انتقل الى: