THE LORD OF DRAGON

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
عزيزى الزائر يمكنك التفاعل معنا ان شاء الله عن طريق الدخول اذا كنت مسجل و ان كانت هذه اول زيارة لك فعليك التسجيل ان شاء الله
مرحبا بك عزيزى العضو فى منتدى THE LORD OF DRAGON و ان شاء الله يحصل المنتدى على اعجابك و يكون على على قدر ثقتك به ان شاء الله وان تكون ان شاء الله من اكفاء اعضاء المنتدى وان تتفاعل فيه ان شاء الله
اخوانى و اخواتى الاعضاء لقد تم بحمد الله عمل موقع رفع خاص بالمنتدى ولكن تعهد على انفسكم ان لا تستعملوه فيما يخالف الشرع و المنتدى غير مسئول عن استعمالك له ان شاء الله الرابط مــــــــن هـــــــــــــنــأ  و اتمنا ان يعجبكم ان شاء الله

شاطر | 
 

 الحديث52

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
khokha
رتبه فضيه
رتبه فضيه
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 226
المرحلة الدراسية : الثالث الابتدائي
المدرسة/الجامعة : التجريبية للغات
بلدك/مدينتك : الحامول
اللون المفضل : احمر
حيوانك المفضل : ارنب
الرقم المفضل : 5
تفاعل العضو فى المنتدى :
50 / 10050 / 100

نقاط : 2
تاريخ التسجيل : 21/01/2009

بطاقة الشخصية
من مواهبك التى تبرع فيها:
من افضل المواضيع التى اعجبتك :
مثلك الاعلى:

مُساهمةموضوع: الحديث52   الأحد فبراير 01, 2009 6:34 am

‏حدثنا ‏ ‏حسن بن الربيع ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو الأحوص ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏أبي وائل ‏ ‏عن ‏ ‏عمرو بن الحارث ‏ ‏عن ‏ ‏زينب ‏ ‏امرأة ‏ ‏عبد الله ‏ ‏قالت ‏
‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏تصدقن يا معشر النساء ولو من حليكن قالت فرجعت إلى ‏ ‏عبد الله ‏ ‏فقلت إنك رجل ‏ ‏خفيف ذات اليد ‏ ‏وإن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قد أمرنا بالصدقة فأته فاسأله فإن كان ذلك ‏ ‏يجزي عني وإلا صرفتها إلى غيركم قالت فقال لي ‏ ‏عبد الله ‏ ‏بل ائتيه أنت قالت فانطلقت فإذا امرأة من ‏ ‏الأنصار ‏ ‏بباب رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏حاجتي حاجتها قالت وكان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قد ألقيت عليه المهابة قالت فخرج علينا ‏ ‏بلال ‏ ‏فقلنا له ائت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فأخبره أن امرأتين بالباب تسألانك أتجزئ الصدقة عنهما على أزواجهما وعلى أيتام في حجورهما ولا تخبره من نحن قالت فدخل ‏ ‏بلال ‏ ‏على رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فسأله فقال له رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏من هما فقال امرأة من ‏ ‏الأنصار ‏ ‏وزينب ‏ ‏فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أي الزيانب قال امرأة ‏ ‏عبد الله ‏ ‏فقال له رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏لهما أجران أجر القرابة وأجر الصدقة ‏
‏حدثني ‏ ‏أحمد بن يوسف الأزدي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عمر بن حفص بن غياث ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الأعمش ‏ ‏حدثني ‏ ‏شقيق ‏ ‏عن ‏ ‏عمرو بن الحارث ‏ ‏عن ‏ ‏زينب ‏ ‏امرأة ‏ ‏عبد الله ‏ ‏قال فذكرت ‏ ‏لإبراهيم ‏ ‏فحدثني عن ‏ ‏أبي عبيدة ‏ ‏عن ‏ ‏عمرو بن الحارث ‏ ‏عن ‏ ‏زينب ‏ ‏امرأة ‏ ‏عبد الله ‏ ‏بمثله سواء قال قالت كنت في المسجد فرآني النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال تصدقن ولو من حليكن وساق الحديث بنحو حديث ‏ ‏أبي الأحوص ‏
صحيح مسلم بشرح النووي


‏قَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( يَا مَعْشَر النِّسَاء تَصَدَّقْنَ ) ‏
‏فِيهِ : أَمْر وَلِيّ الْأَمْر رَعِيَّتَهُ بِالصَّدَقَةِ وَفِعَال الْخَيْر , وَوَعْظُهُ النِّسَاءَ إِذَا لَمْ يَتَرَتَّبْ عَلَيْهِ فِتْنَة . وَالْمَعْشَر : الْجَمَاعَة الَّذِينَ صِفَتهمْ وَاحِدَة . ‏

‏قَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( وَلَوْ مِنْ حُلِيِّكُنَّ ) ‏
‏هُوَ بِفَتْحِ الْحَاء وَإِسْكَان اللَّام مُفْرَد , وَأَمَّا الْجَمْع فَيُقَال بِضَمِّ الْحَاء وَكَسْرِهَا وَاللَّام مَكْسُورَة فِيهِمَا وَالْيَاء مُشَدَّدَة . ‏

‏قَوْلهَا : ( فَإِنْ كَانَ ذَلِكَ يَجْزِي عَنِّي ) ‏
‏هُوَ بِفَتْحِ الْيَاء أَيْ يَكْفِي , وَكَذَا قَوْلهَا بَعْد : أَتَجْزِي الصَّدَقَة عَنْهُمَا ؟ بِفَتْحِ التَّاء . ‏

‏وَقَوْلهَا : " أَتُجْزِئُ الصَّدَقَة عَنْهُمَا عَلَى زَوْجَيْهِمَا " ‏
‏هَذِهِ أَفْصَحُ اللُّغَات , فَيُقَال : عَلَى زَوْجَيْهِمَا , وَعَلَى زَوْجهمَا , وَعَلَى أَزْوَاجهمَا وَهِيَ أَفْصَحُهُنَّ , وَبِهَا جَاءَ الْقُرْآن الْعَزِيز فِي قَوْله تَعَالَى : { فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا } وَكَذَا قَوْلهَا : ( وَعَلَى أَيْتَام فِي حُجُورهمَا ) وَشِبْه ذَلِكَ مِمَّا يَكُون لِكُلِّ وَاحِد مِنْ الِاثْنَيْنِ مِنْهُ وَاحِد . ‏
‏قَوْلهمَا : ( وَلَا تُخْبِرْهُ مَنْ نَحْنُ ثُمَّ أَخْبَرَ بِهِمَا ) قَدْ يُقَال : إِنَّهُ إِخْلَافٌ لِلْوَعْدِ , وَإِفْشَاءٌ لِلسِّرِّ . وَجَوَابه : أَنَّهُ عَارَضَ ذَلِكَ جَوَاب رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , وَجَوَابه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَاجِب مُحَتَّم لَا يَجُوز تَأْخِيره , وَلَا يُقَدَّم عَلَيْهِ غَيْره , وَقَدْ تَقَرَّرَ أَنَّهُ إِذَا تَعَارَضَتْ الْمَصَالِح بُدِئَ بِأَهَمِّهَا . ‏

‏قَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( لَهُمَا أَجْرَانِ أَجْر الْقَرَابَة وَأَجْر الصَّدَقَة ) . ‏

‏فِيهِ : الْحَثّ عَلَى الصَّدَقَة عَلَى الْأَقَارِب , وَصِلَة الْأَرْحَام وَأَنَّ فِيهَا أَجْرَيْنِ . ‏

‏قَوْله : ( فَذَكَرْت لِإِبْرَاهِيم فَحَدَّثَنِي عَنْ أَبِي عُبَيْدَة ) ‏
‏الْقَائِل فَذَكَرْت لِإِبْرَاهِيم هُوَ الْأَعْمَش , وَمَقْصُوده أَنَّهُ رَوَاهُ عَنْ شَيْخَيْنِ : شَقِيق وَأَبِي عُبَيْدَة , وَهَذَا الْمَذْكُور فِي حَدِيث اِمْرَأَة اِبْن مَسْعُود وَالْمَرْأَة الْأَنْصَارِيَّة , مِنْ النَّفَقَة عَلَى أَزْوَاجهمَا وَأَيْتَام فِي حُجُورهمَا وَنَفَقَة أُمّ سَلَمَة عَلَى بَنِيهَا , الْمُرَاد بِهِ كُلّه صَدَقَة تَطَوُّعٍ , وَسِيَاق الْأَحَادِيث يَدُلّ عَلَيْهِ . ‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحديث52
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
THE LORD OF DRAGON :: الدين الاسلامى :: الحديث الشريف-
انتقل الى: